الابداع والتميز شعارنا


    يا عذارى الجمالِ، والحبِ، والأحلام (2) لابو القاسم الشابي

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 434
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010
    العمر : 31
    الموقع : وادي سوف

    يا عذارى الجمالِ، والحبِ، والأحلام (2) لابو القاسم الشابي

    مُساهمة  Admin في الخميس أغسطس 12, 2010 5:28 pm


    يا عذارى الجمالِ، والحبِ، والأحلام،





    رقم القصيدة : 14565 نوع القصيدة : فصحىملف صوتي: لا يوجد





    يا عذارى الجمالِ، والحبِ، والأحلام، بَلْ يا بَهَاءَ هذا الوجودِ!
    خلق البلبل الجميل ليشدوا وَخُلِقْتُنَّ للغرامِ السَّعيدِ
    والوُجودُ الرحيبُ كالقَبْرِ، لولا ما تُجَلِّينَ مِنْ قُطوبِ الوُجودِ
    والحياة ُ التي تخرُّ لها الأحلامُ موتٌ مثقَّلٌ بالقيودِ...
    والشبابُ الحبيبُ شيخوخة ٌ تسعى إلى الموت في طريق كؤودِ...
    والربيعُ الجميلُ في هاتِه الدُنيا خريفٌ يُذْوِي رفيفَ الوُرودِ..
    والورودُ العِذابُ في ضيفَّة الجدولِ شوكٌ، مُصفَّحٌ بالحديدِ...
    والطُّيورُ التي تُغَنِّي، وتقضي عَيشَها في ترنّمُ وغريدِ؟
    إنَّها في الوجودِ تشكو إلى الأيّام عِبءَ الحَياة ِ بالتَّغْريدِ..
    والأَنَاشِيدُ؟ إنَّها شَهَقَاتٌ تتشظَّى من كل قلبِ عميدِ...
    صورة ٌ للوجودِ شوهاءُ، لولا شفَقُ الحسن فوق تلك الخدودِ
    يا زهورَ الحياة ِ للحبّ أنتنَّ ولكنَّهُ مخيفُ الورودِ

    فَسَبِيلُ الغرامِ جَمُّ المهاوي
    رغمَ ما فيه من جمالٍ، وفنٍّ عبقريُّ، ما أن له من مزيدِ
    وَأناشيدَ، تُسْكِرُ الملأَ الأعلى ، وتُشْجِي جوانِحَ الجلمودِ
    وأريجٍ، يَكَادُ يَذْهَبُ بالألباب ما بين غَامضٍ وَشَديدِ
    وسبيل الحياة رحبٌ، ولأننتنَّ اللواتي تَفْرُشْنَهُ بالوُرودِ
    إنْ أردتُنَّ أن يكونَ بهيجاً رَائعَ السِّحْر، ذَا جمالٍ فريدِ
    أو بشوكٍ يدميّ الفضيلة َ والحبَّ ويقضي على بهاءِ الوُجودِ
    إنْ أردتُنّ أنْ يكونَ شنيعاً، مُظْلِمَ الأُفْقِ ميِّتَ التَّغريدِ

    **جهاد**
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 101
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010

    رد

    مُساهمة  **جهاد** في الجمعة أغسطس 13, 2010 4:06 am

    +
    ----
    -


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 10:45 am